اختبار بلا قلق
القلق هو :
• هو حالة من الشعور بعدم الارتياح والاضطراب والتوتر.
• تصيب الفرد في بعض المواقف التي تتطلب المواجهة.
• تؤثر في عملياته العقلية كالانتباه والتركيز والتذكر.
• مما يتسبب في الإنجاز المنخفض والظهور بمستوى لا يتناسب مع قدرات الفرد.
• ( وقد يتعرض بعض الأفراد لهذه الحالة في مواقف الاختبار )
والقلق ظاهرة تلازم الإنسان في كل جوانب حياته وينطوي القلق على جانب خلاق إيجابيا ً وهذا ما يشار إليه
القلق الطبيعي ”المحمودوهو:-
• نوع القلق الذي يعتري غالبية الطلاب قبل وأثناء الاختبار.
• هو سلوك عرضي مألوف مادام في درجاته المقبولة.
• يعد دافعا نحو الانجاز وزيادة مستوى التركيز والأداء.
• لا يؤثر على وظائف الجسم البيولوجية.
• يطلق عليه قلق الرغبة في النجاح والحصول على درجات جيدة.
القلق الغير طبيعي ”المرضي“ وهو :-
• نوع القلق المصحوب بتأثيرات سلبية على وظائف الجسم البيولوجية.
• يكون مصحوبا بأعراض غير طبيعية تؤثر سلبيا على معدل التركيز.
• يؤثر على قدرات ومستوى الانجاز للطالب بشكل سلبي .
• يجعل الطالب يظهر في مستوى اقل من قدراته الفعلية.
• يتسبب في حدوث النسيان المؤقت للمعلومات التي يعرفها الطالب.
.
متى يشعر الطالب بالقلق
• عندما يكون الطالب بطبعه شخصية قلقة يكون أكثر عرضة لزيادة حدة شعوره بقلق الاختبار .
• عدم استعداد الطالب بشكل جيد للاختبار ، وعدم إلمامه بكافة موضوعات المقرر بطريقة كافية .
• الأفكار والتصورات الخاطئة عن الاختبار وما يترتب عليه من نتائج .
• المؤسسة التعليمية ، وعدم القدرة على توفير المناخ التعليمي والأسلوب الإيجابي في عملية إدارة وتنظيم الاختبارات بالشكل الذي قد يزيد من حدة القلق لدى الطالب .
• العدوى السلوكية والتعليم الاجتماعي من الآخرين ، حيث أن الطالب قد يكتسب سلوك وقلق الاختبار تقليدا ً ومحاكاة لغيرة من الطلاب .

كيف يتعامل الطالب مع قلق الاختبار
• الاستعداد الجيد للاختبار ، والتركيز في تحصيل ومذاكرة المقررات قبل الاختبار بوقت مناسب .
• اعتمد دائما ً على الملخصات التي تعدها بطريقتك الخاصة .
• حاول أن تسأل الطلبة الذين حصلوا على معدل مرتفع عن طريقتهم في المذاكرة وطريقة إجابتهم للأسئلة .
• درب نفسك على موقف الاختبار من خلال وضع مجموعة من الأسئلة في إطار المقرر الذي تدرسه ( وأجب عليها في وقت محدد) وهذا من شأنه يقلل من حدة القلق والرهبة.
• النوم الكافي ليله الاختبار والابتعاد عن المنبهات.
• ممارسة حركات رياضية بسيطة.
• الذهاب للاختبار مبكرا.
• تناول ولو قليلا من الطعام قبل الاختبار.
• لا تراجع المقرر في اللحظات الأخيرة قبل دخولك الاختبار.
• لا تبحث عن... ولا تسمع أي أسئلة قبل دخول الامتحان ( لأنك لو سمعت سؤالا لا تعرف اجابته.......... سوف تفقد ثقتك بنفسك مما يزيد من حدة القلق.
• ابدأ الاختبار ببعض الأدعية وكن متوكلا ً على الله وكن على ثقة تامة بأن الله معك ولن يخيب رجائك .
• ركز في ورقة إجابتك وتجاهل كل من حولك من الزملاء وما قد يحدث من كلام أو ضوضاء .
• إذا واجهت سؤالا ً صعبا ً انتقل إلى سؤال آخر وابدأ بالكتابة فإن ذلك قد يعيد لذاكرتك ما نسيته .
أخيرا إذا أردت أن تقوية ذاكرتك ، فعليك بالطريقة السليمة والمريحة لها، فمن خلال تجارب وخبرات نقدم لك أهم النقاط التي تساعدك على تهيئة جسمك صحيا بشكل أفضل.
• تنظيم الغرفة وتحسين تهويتها.
• تنظيم المواد الدراسية حسب الأيام المتبقية، بحيث يتم توزيع المقرر على ساعات معينة وساعات للراحة.
• قلل الملهيات التي تشتت الذهن بالذات المحببة للنفس، لأن النفس بطبيعتها لا تحب الجد، وتحب أن تتركها فيما يوافق راحتها، فلا بد من وضع جدول أولويات وترك الإنترنت تماماً، وإغلاق الجوال، ووضعه في مكان بعيد.
• أفضل مدة يعمل فيها المخ هي 40-50 دقيقة، بعدها تقل قدرته بشكل كبير، فالمذاكرة لمدة 50 دقيقه مع 10 دقائق راحة، مع القيام من مكان المذاكرة والحركة البسيطة تنشط الجسم والدورة الدموية.
• الجلسة السليمة تقلل الضغط على عضلات الظهر والعنق، فنجد البعض يشتكي من آلام في مؤخرة الرأس، وقد يكون سببها الإرهاق العضلي للعنق، فالبعض يذاكر وهو على السرير أو على الأرض، مما يتعب الجهاز العضلي والعصبي.
• البحث عن الطريقة المناسبة للمذاكرة، وهناك طرق مفيدة في هذا الموضوع، بعضها يناسب المذاكرة الدائمة، وبعضها يناسب المذاكرة لما قبل الامتحان.
• لا تكثر النقاش مع الآخرين قبل الاختبار، فهذا يولد ضغطاً نفسياً رهيباً يقلل من تركيز المخ.
ينصح بالهدوء النفسي ولا أفضل من السكون الايماني بالمواظبة على الصلاة والأذكار والدعاء بالتوفيق، لأنك لن توفق بسبب جهدك فقط، وربما قضيت الساعات الطوال تذاكر مواضيع، لكنها قد لا تأتي في الاختبار، لكن لا تتركها لأنك تظن أنها لن تأتي في الاختبار، وقد أثبتت الدراسات الطبية في الغرب أهمية الدين في هذا المجال .